خطب مرئية
خطب صوتية
سلاسل علمية
دروس صوتية
مقالات وبحوث
مؤلفات فضيلة الشيخ
خطب مكتوبة
 

  صفحة جديدة 1

 

1- على من يطبق حد الحرابة وما الحكم  لو تابوا قبل القبض عليهم ؟

 

الشرح

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قدم  ناس من عكل أو عرينه  فاجتووا المدينة  فأمر لهم النبي (صلى الله عليه وسلم  بلقاح  وأمرهم  أن يشربوا  من أبوالها وألبانها  فانطلقوا فلما صحوا  قتلوا  راعى النبي  واستاقوا  النعم   فجاء الخبر  في أول النهار  فبعث في آثارهم  فلما  ارتفع  النهار  جئ بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم  وأرجلهم  من خلاف وسمرت أعينهم وتركوا  في الحرة  يستسقون  فلا يسقون.

قال أبو قلابة  فهؤلاء  شرقوا  وقتلوا  بعد  إيمانهم  وحاربوا  الله  ورسوله )

الحدود / جمع حد 

لغة / المنع - الشئ الحاجز بين  شيئين

شرعا / هي العقوبات المقدرة  شرعا في المعاصي لتمنع من الوقوع في مثلها

-فضل إقامتها :

قال النبي (صلى الله عليه وسلم) (حد يعمل به في الأرض خير لأهل الأرض من أن يمطروا أربعين صباحا) حسن

ويستحب الستر على المؤمن قال النبي(من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة) صحيح

ويستحب أن يستر العبد على نفسه

والحدود كفارة :

والذي يقيم الحدود هو الإمام أو من ينيبه.

وإذا وصل الحد إلى السلطان يكره حينئذ الشفاعة (حديث المخزومية الشهير وقول النبي لأسامة أتشفع في حد من حدود الله).

- الحدود التي قررها الكتاب وقررتها السنة هي (حد السرقة - الزنا - القذف - السكر - المحاربة – الردة - البغي).

بإقامة الحدود يصلح الكون وتعمر الأرض وبتركها ينتشر الشر ويكثر الفساد وفى حين شرع الله عز وجل الحدود فقد  أمر بدرء الحدود بالشبهات.

تجوز الشفاعة في الحدود  قبل أن تصل إلى الحاكم.

-الحديث يتكلم عن أناس من البادية قيل أن عددهم كان ثمانية  من قبيلة عكل وعرينه قدموا المدينة وأسلموا ومرضوا بانتفاخ البطن- اسمه الجواد- فأمرهم النبي بالخروج حيث الهواء الطلق ويشربون من ألبان الإبل.

-فلما صحوا قتلوا الراعى الذى معهم وسملوا عينه وارتدوا عن الإسلام وهربوا بالإبل  فأرسل النبى اليهم  جرير بن عبد الله البجلى ومعه جنود فأتوا بهم فأمر النبى بهم أن يقطعوا من خلاف (اليد اليمنى والرجل اليسرى) وسمرت أعينهم - مسامير محماة بالنار- وتركوا  فى الحرة - أرض خارج المدينة  تعلوها حجارة سوداء - ولم  يحسمهم - الحسم هو أن يكوى طرف اليد المقطوعة بأن يغلى  زيت  ثم  تغمس فيه اليد بعد قطعها حتى يتوقف النزيف ولم  يفعل النبى بهم  ذلك بل تركهم.

-ماذا فعلوا ليستحقوا هذا العقاب الشديد؟

-قوم مسلمون في دار الإسلام خرجوا لإحداث الفوضى وسف الدماء وهتك الأعراض - ويقطعون الطريق. 

-وفى الحديث هؤلاء القوم ارتدوا بعد إسلامهم -وقتلوا الراعي القائم بخدمتهم وسملوا عينيه بغير حق وسرقوا الإبل التي هي لعامة المسلمين.

ردة - وكفر - وقتل وسرقة وخيانة وغدر وإفساد فى الأرض.

-كان النبي يقول للمجاهدين(اغزوا ولاتغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا) أي بالقتلى فلم فعل النبي بهم هذا ؟على سبيل الجزاء والمقابلة

-قال بعض العلماء ان مافعله النبي بهم منسوخ - وهم يحتاجون إلى بيان الناسخ  وتاريخه ولا دليل عندهم.

-وقال آخرون هذا الحكم فيهم قبل أن تنزل الحدود والجواب عليهم.

-أن الذى طاردهم ومعه جنود هو جرير البجلى  وجرير أسلم  متأخرا - إذن القصة بعد الحدود.

-فما القول الفصل فى هذا العمل ؟

-أنهم يستحقون على سبيل الجزاء والمقابلة وهذا التعزير يرجع الى اجتهاد الإمام ونظره -ويبقى الأمر بالإحسان في القتلة والذبحة فى حق من لم يرتكب ما ارتكبوه فالله عز وجل يقول (وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) النحل

-ماحكم المحاربين إذا تابوا ؟

-قال تعالى (إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم) المائدة 33 والراجح أنهم  تقبل توبتهم ولا يعاقبهم الإمام.

 

 
فتاوى
ترجمة الشيخ
عروض المواعظ
فلاشات دعوية
مكتبة اهل السلف
زاد الدعاة
من علماء السلف
شباب السلف
السيرة النبوية
غزوات ومعارك
موسوعة الاسرة المسلمة , معاملات اسلامية , الصحابة
 
 

خطب صوتية

بر الوالدين

النبي الأسوة

وقفات مع آيات

أخلاقيات المسلم

الرسول في القران

من أعمال القلوب

الموت والحساب

الرضــــــــــــا

امة لا تموت

الأمثال في القران


خطب مرئية

الثبات على الدين

سل التاريخ عنا

الإسلام يعلو

وسطية الاسلام

مناقب الصحابة

اللهم قد بلغت

رحماء بينهم

 
 

خطب  فيديو - خطب  صوتية - دروس صوتية -خطب مفرغة - فتاوى - سيرة الشيخ - سلاسل علمية - شباب السلف  

 

 مقالات وبحوث - مؤلفات الشيخ - عروض المواعظ - فلاشات دعوية  - علماء السلف - السيرة النبوية  - الموسوعة

 
 
  رسول الله  
  دليل سلطان  
         
 

 

 
ادارة ودعم شبكة حروف لخدمات تصميم وتطوير مواقع الانترنت